الأربعاء, 11 تشرين1/أكتوير 2017 10:05

د/ عبد العاطى يلتقى السفيرة نبيلة مكرم عبيد وزيرة الهجرة

 

في إطار أعمال التنسيق الخاصة بإطلاق مؤتمر "مصر تستطيع ٣" التقت  السفيرة نبيلة مكرم،  وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، الدكتور محمد عبد العاطي ، وزير الري والموارد المائية ، حيث تناول اللقاء بحث آليات العمل في الفترة المقبلة لإنجاح مؤتمر مصر تستطيع والذي تقرر أن يتناول  قضايا  الريف  المصري الجديد خاصة الموارد المائية والري ، والمزمع عقده في منتصف ديسمبر المقبل ، بالتعاون بين وزارتي الري والهجرة ،ويعد  المؤتمر  هو الثالث  في إطار سلسلة المؤتمرات الوطنية لعلماء وخبراء مصر بالخارج التي تنظمها وزارة الهجرة.

واقترحت  مكرم إعداد تصورا كاملا لأهم  اولويات وزارة الري، في إطار استراتيجية الحكومة ٢٠٣٠، واكدت علي رغبتها في التعرف على الملفات والقضايا التي تخص الري حتي يتم إرسالها للعلماء ،مشيرة الي أن اختيار موضوع المياه ليكون المحور الرئيسي للمؤتمر لكونه احد أهم ملفات الأمن القومي ،وسر الحياة الذى تقوم عليه التنمية وتعتمد عليه الحياة. 


.ولفتت الي أن الموتمر سيشارك فيه عدد كبير من الوزارات والهيئات المعنية منها الزراعة والكهرباء والبيئة و الصناعة والاسكان والإنتاج الحربي وشركة الريف المصري الجديد وغيرها من الهيئات والمنظمات ذات الصِّلة.

وأكد  دكتور محمد عبد العاطي   ثقته أن المؤتمر سيتيح فرصة كبيرة لاجتماع خبرائنا في الداخل الذين يتمتعون بمستوي احترافي وخبرات متراكمة نادرة ،مع مجموعة مميزة من خبراءنا بالخارج لبحث التحديات التي تواجه موارد مصر المائية ، والاستراتيجية المقترحة ودور التقنيات الحديثة لمواجهة التحديات ،ومنظومة أمن المياه والغذاء والطاقة في مصر ،وبحث السبل التي  يمكن ان تساهم في تخطي هذه التحديات والوصول للتنمية المستدامة والإدارة المتكاملة للموار د المائية والية الحفاظ عليها للأجيال القادمة ومساهمتها في التنمية الاقتصادية والاجتماعية للبلاد وحفظ أمنها وأمانها .



ومن جانبها، أعربت السفيرة نبيلة مكرم عن حرص وزارة الهجرة علي ربط العقول المهاجرة بوطنهم الأم ، وتحقيق الاستفادة من خبراتهم العلمية والاكاديمية مشيرة الي ان مؤتمر" مصر تستطيع ٣ " يأتي استثمارا للنجاح الكبير الذي حققه المؤتمر الأول لعلماء وخبراء مصر في الخارج”بعلمائها مصر تستطيع "الذي عقد بالغردقة في شهر ديسمبر الماضي بمشاركة نخبة من خبرائنا والثاني "مصر تستطيع بالتاء المربوطة "، والذي عقد بالقاهرة يوليو الماضي بمشاركة نماذج نسائية ناجحة بالخارج.

جدير بالذكر ‫حرص مؤتمرات "مصر تستطيع " علي إطلاق مرحلة جديدة من تعزيز الروابط الاجتماعية والثقافية والاقتصادية بين أبناء مصر في الخارج بوطنهم من خلال المنهج الذي تتبناه وزارة الدولة للهجرة، وتعظيم مبادئ الانتماء لدى الأجيال الجديدة من أبناء المغتربين المصريين، والتأكيد على أن ترسيخ هذا الانتماء يحافظ على هويتهم في مواجهة الثقافات الأخرى، بالإضافة إلى إسهامه في تنشيط السياحة الخارجية إلى مصر وتعريف العالم بدورها التاريخي