الجمعة, 10 تشرين2/نوفمبر 2017 12:04

ختام اجتماعات الهيئة الفنية المصرية السودانية المشتركة

 

اختتمت أمس الخميس الهيئة الفنية الدائمة المشتركة لمياه النيل بين مصر والسودان اجتماعها الأول فى الدورة السابعة والخمسون والذى استمر خلال الفترة (5-9) نوفمبر 2017بالقاهرة ، وكان قد افتتحه افتتح السيد الدكتور/ محمد عبد العاطى وزير الموارد المائية والرى . 

يأتي الاجتماع ضمن اجتماعات الهيئة الدورية التي تعقد في كل من الخرطوم والقاهرة . جدير بالذكر ان الجانب المصري يرأسه المهندس/أحمد بهاء الدين رئيس قطاع مياه النيل والذي يعتبر رئيس الهيئة لهذه الدورة، كما يرأس الجانب السوداني الدكتور/سيف الدين حمد- رئيس الجهاز الفني للموارد المائية بوزارة الموارد المائية والري والكهرباء بالسودان الشقيق.
 
في ختام فاعليات الاجتماع تم اتخاذ العديد من القرارات الهامة التي ستقوم الهيئة بتنفيذها بالتعاون مع الأجهزة التنفيذية بالدولتين ومن أهمها الاستمرار في استكمال أعمال تطوير وتأهيل محطات القياس في البلدين ودعم تلك المحطات بأحدث أجهزة القياس. والاستمرار في إجراء الدراسات الفنية المرتبطة بالموقف المائي لهذا العام. أيضاً الاتفاق على اعداد ورقة مفاهيمية بخصوص إتمام دراسات بشأن الزحف الصحراوي علي مجري النيل. علاوة على الاهتمام باعداد دورات تدريبية للكوادر الفنية من الجانبين المصرى والسودانى خاصة في المجالات المختلفة مثل قياس التصرفات المائية ، مجال نظم المعلومات الجغرافية و الاستشعار عن بعد ، القانون الدولي ، دبلوماسية المياه، التفاوض، النماذج الرياضية لدعم إتخاذ القرار ، المشاركة الفعالة في المؤتمرات والمنتديات الدولية الخاصة بإدارة الموارد المائية العابرة للحدود.



كما تطرقت المناقشات إلى ضرورة تحديث الرؤية المستقبلية للهيئة وذلك في اطار تكثيف أنشطة الهيئة وتوسيع اختصاصاتها وتطوير أعمالها بما يخدم أهداف انشائها وبما يواكب التطور الحادث في مجال الموارد المائية وكذلك التحديات المحلية والاقليمية وليتم تضمينها التغيرات المناخية والزحف الصحراوى وآلية الإستفادة من الاراضى الرطبة بحوض النيل. إضافة إلى الاتفاق على اعداد ورقة مفاهمية عن أنشطة الهيئة وتاريخ نشأتها للتواصل مع منظمات أحواض الانهار الدولية والمنظمات الدولية المهتمة بقضايا المياه العابرة للحدود بحيث يتم تبادل للزيارات مع تلك الجهات لنقل الخبرات.


كما تم الاتفاق على استمرار الهيئة في تحديث قاعدة البيانات وتطويرها من خلال الاستفادة من البرامج الدولية التى لها سمعة دولية في هذا الخصوص وذلك في إطار الاستفادة من البيانات التاريخية المتاحه بالهيئة. وتم الاتفاق على إنشاء مركز معلومات في مقر الهيئة بالخرطوم ليشمل وحدات لنظم المعلومات الجغرافية والإستشعار عن بعد ونماذج رياضية وقواعد بيانات. 
وقد تم الاتفاق علي عقد الاجتماع القادم للهيئة بالخرطوم في مارس 2018