الخميس, 11 كانون2/يناير 2018 10:25

بيـــــان هام

 

تعقيباً علي ما نشرته صحيفة "الهيرالد" الإثيوبية من تصريحات للمدير التنفيذي للمكتب الفني الإقليمي للنيل الشرقي "الإنترو" التابع لمبادرة حوض النيل يوم 5 يناير الجاري التى ترفض وتستنكر  ما اقترحته مصر من مشاركة البنك الدولي كطرف محايد في أعمال اللجنة الفنية الثلاثية لمفاوضات سد النهضة .

أكد الدكتور حسام الامام المتحدث الرسمي باسم وزارة الموارد المائية والري أن الوزارة تعرب عن رفضها شكلاً ومضموناً لتلك التصريحات لكونها صادرة عن مصدر غير ذي صفة ، موضحاً أن مبادرة حوض النيل وأجهزتها الفرعية ليست معنية من قريب أو بعيد بموضوع سد النهضة الذي يتم التعامل معه في إطار لجنة ثلاثية تضم مصر وإثيوبيا والسودان.

 

وفي هذا الإطار ، فإن وزارة الموارد المائية والري تؤكد علي الاستياء الشديد من تلك التصريحات التي تخرج عن نطاق اختصاص " الانترو" وتطالب المدير التنفيذي بالالتزام بحدود ونطاق اختصاصه.