الأحد, 18 شباط/فبراير 2018 10:53

فعاليات المهرجان الثقافي التربوي الثالث

تحت رعاية المهندسة نادية احمد عبده محافظ البحيرة ومشاركة وزارات الثقافة والري والتربية والتعليم والشباب والرياضة ، شاركت اﻹدارة المركزية للتوعية واﻹرشاد المائي في فعاليات المهرجان الثقافي التربوي الثالث تحت شعار التنشئة الثقافية للطفل ، وذلك بمقر مكتبة مصر العامة بمدينة دمنهور .

 حيث قام فريق الاعلام المائي بتنظيم عدد من ندوات التوعية المائية لطلبة وطالبات المدارس اﻹبتدائية واﻹعدادية والثانوية على مستوى محافظة البحيرة ، والمشاركين في فعاليات المهرجان . تناولت الندوات  التعريف بالوضع المائي بمصر وحجم التحديات المائية التي تواجه الدولة ، ومخاطر تلوث نهر النيل ، والحملة الإعلامية التي تقوم بها الوزارة بالتعاون مع وزارات الثقافة والتربية والتعليم والشباب والرياضة  ومختلف الوزارات المعنية من أجل مناشدة جميع فئات المجتمع بالحفاظ على نهر النيل من التلوث والتعديات وترشيد استخدامات المياه ، وجهود الوزارة في تلبية حاجة قطاعات الدولة من المياه والوفاء بمتطلبات التنمية الشاملة والمستدامة وخاصة المشروعات القومية الجاري تنفيذها وفي مقدمتها مشروع المليون ونصف المليون فدان.

كما أكدت الندوات على ندرة ومحدودية موارد مصر المائية وحتمية التحول من ثقافة الوفرة المائية الى ثقافة ترشيد المياه فى ظل التحديات التى تواجه قطاع المياه بالدولة وفى مقدمتها تفاقم الزيادة السكانية وثبات حصة مصر من المياه وتدهور نوعيتها نتيجة للسلوكيات السلبية واللامسؤلة من بعض فئات المجتمع ، فضلاً عن حاجة ببعض القطاعات إلى ضخ كميات مياه متزايدة أولا بأول وعلى رأسها مياه الري والشرب والأغراض المنزلية والصناعة . إضافة إلى توجهات الدولة نحو تحقيق تنمية شاملة ومستدامة من خلال تعظيم الإستفادة من وحدة المياه للوفاء بمتطلبات التنمية لتلبية حاجة الأجيال الحالية والمستقبلية.

 كما أوصت الندوات بأهمية قيام كافة المواطنين بدورهم ومسئولياتهم وخاصة طلبة وطالبات المدارس وفئات الشباب  من أجل الحفاظ على ثروتنا المائية وترشيد استخدامها والكف عن إهدارها وتلويثها ومواجهة التعديات على نهر النيل ، كذلك تم  التأكيد على دور المعلم والمربي بضرورة نشر ثقافة التوعية وترشيد استخدام المياه والحفاظ عليها من الهدر والتلوث