الخميس, 26 نيسان/أبريل 2018 12:55

بيان حول الأمطار التى شهدتها بعض المحافظات

شهدت البلاد الأيام القليلة الماضية منذ أول أمس حالة من عدم الإستقرار فى الأحوال الجوية على أغلب انحاء الجمهورية مصحوبة بموجة من الأمطار الخفيفة إلى المتوسطة والمتوسطة إلى الشديدة والتى وصلت إلى حد السيول فى بعض محافظات الجمهورية، حيث شهدت محافظات (الجيزة – بنى سويف – بورسعيد – الإسماعيلية) وبعض مراكزها وبعض مناطق مدينة شمال سيناء (العريش – المساعيد – بئر العبد – السيخ زويد – رفح – السيل – الضاحية – معظم السهل الساحلى لشمال سيناء) امطار خفيفة إلى متوسطة

كما شهدت بعض مدن محافظة جنوب سيناء (سانت كاترين – الطور) موجة متوسطة من الأمطار وخاصة مدينة رأس سدر على خليج السويس ونويبع وطابا على خليج العقبة وتزايدت شدتها إلى أن وصلت إلى سيول عند الكيلو 40كم طريق نويبع – طابا، وقد تم التنسيق مع كافة الجهات المعنية من مجالس المدن وغرف العمليات وهيئة الطرق لإزالة الأطماءات من على الطريق كما حدث سيل متوسط بإرتفاع 50 سم بمدخل وادى وتير بنويبع فى المسار الطبيعى له فى اتجاه البحر وقد تم غلق طريق دهب – نويبع من عند مدخل مدينة نويبع وتم تحويل السيارات القادمة من دهب إلى داخل منطقة الميناء البحرى وتم غلق طريق نويبع – طابا وتم تحويل السيارات القادمة غلى منطقة مستشفى نويبع.

كما شهدت وسط سيناء أمطار فوق متوسطة بمنطاق القصيم – والمويلح وإصرام ووادى الفرنى وسد سمحان وحاووز المصبح ووادى الجديرات وعين الجديرات وأم شيحان والمنبطح ووادى العمرو والبرث والأزارق .

كما تعرض طريق عين السخنة – الزعفرانة لسيول وتم اتلعامل مع الموقف من خلال رجال الحماية المدنية وهيئة الطرق وإدارة الأزمات محافظة السويس وجميع الجهات المعنية بالمنطقة ... كما شهدت بعض الأجزاء الشمالية من زمام صرف شمال ووسط الدقهلية وجنوب الدقهلية وشمال الشرقية (المنصورة – بحر طناح – اجا – ميت غمر – خفية – السنبلاوين) أمطار غزيرة إلا أن المناسيب آمنة بالترع والمصارف ومحطات الصرف وجارى المتابعة أولا بأول.

وتتم المتابعة الفورية المستمرة لرفع تراكمات المياه مع استمرار حالة المتابعة ورفع درجة الإستعداد القصوى والتنسيق الكامل مع الإدارات المركزية للموارد المائية والرى وكافة الجهات المعنية بالمحافظات

هذا وقد قامت الوزارة فى حينه ببث خرائط التنبؤ بالأمطار قبلها بـ 72 ساعة بتقديرات معدلات سقوط الأمطار ومناطق توزيعها وذلك من خلال غرفة العمليات المركزية الإلكترونية التى دشنتها الوزارة نهاية عام 2016والتى تضم كافة الجهات المعنية بالدولة وذلك فى غطار الأإستعدادت لمواجهة موسم الأمطار والسيول والتدابير التى تجريها الوزارة بالتعاون مع المحافظات والجهات المعنية بالدولة للتعامل مع أيه مستجدات خاصة بالسيل، إلى جانب تفعيل لجان المرور على مخرات السيول للوقوف على حالتها ومدى جاهزيتها لإستقبال مياه السيول... وجارى التنسيق والإبلاغ اللحظى إلى غرف العلميات المركزية بكافة المستجدات بالمحافظات مع مراكز الطوارىء والأزمات والعلميات بمجلس الوزراء والمحافظات .