الإثنين, 30 كانون1/ديسمبر 2019 12:49

انجازات قطاع مياه النيل خلال العام 2019

 

تلقى الدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري تقريرا مفصلا بشأن أهم الإنجازات التي قام بها قطاع مياه النيل في إطار حرص مصر على الاهتمام بالقارة السمراء انطلاقاً من دورها الريادي تجاه القارة السمراء من خلال تقديم المساعدات والدعم لكافة الدول الأفريقية ليس فقط في مجال الموارد المائية بل في كافة المجلات ومن ثمّ عملت وزارة الموارد المائية والرى على تنمية علاقاتها الثنائية مع مختلف دول القارة خاصة دول حوض النيل، وتوظيف وزارة الموارد المائية والرى لخبراتها وإمكانياتها في دعم هذا التوجه ولخدمة الدول الأفريقية الشقيقة في كافة المجالات المتعلقة بالموارد المائية....  ومع تولى مصر رئاسة الاتحاد الأفريقي،    دأبت الوزارة للإعداد لهذا الحدث التاريخي من خلال استكمال النجاحات والمساعي لتنمية دول القارة في مجال الموارد المائية والرى،  حيث  يمثل التعاون الثنائي لا سيما مع دول حوض النيل أحد المحاور الرئيسية في السياسة المصرية الخارجية، كما تعتبر من أهم عوامل النجاح في دعم العلاقات المصرية مع دول حوض النيل من خلال تنفيذ مشروعات تنموية تعود بالنفع المباشر على دول حوض النيل.

أشار التقرير إلى قيام وزارة الموارد المائية والرى ممثلة في قطاع مياه النيل خلال العام الحالي 2019 بالعديد من النجاحات في ملف مشروعات التعاون الثنائى مع الدول الأفريقية ودول حوض النيل بصفة عامة من خلال تنفيذ مشروعات تنموية تعود بالنفع المباشر على مواطني القارة الأفريقية ومنها الانتهاء من إنشاء محطة قياس المناسيب والتصرفات بمدينة نيمولى في فبراير 2019  الواقعة على الحدود الأوغندية الجنوب سودانية بمبلغ 1.37  مليون دولار ، وذلك في إطار من خلال مشروعات التعاون الفني مع جمهورية جنوب السودان  ، لتوفير البيانات الهيدرولوجية لإعداد الدراسات والمشروعات التنموية بجنوب السودان والتي تم تزويدها ببئر جوفي لخدمة الأهالي والمواطنين المقيمين بجانب المحطة. الانتهاء من إنشاء المرسى النهرى بمدينة كواجوك بولاية جوجريال في إبريل 2019 من خلال إنشاء بعض الأرصفة النهرية لربط المدن والقرى الرئيسية ملاحياً وربط بحر الغزال بالنيل الأبيض بمبلغ  1.9 مليون دولار.فضلا عن طرح عملية إنشاء 6 محطات مياه شرب جوفية في يونيو 2019  وإسنادها إلى احدى الشركات المتخصصة وتم توقيع العقد في 1/12/2019 وجارى البدء في التنفيذ، وقد سبق أن تم الانتهاء من تنفيذ 6 محطات مياه شرب جوفية في جنوب السودان لتوفير مياه نقية لمواطني مدينة جوبا.

 

من جانبه أفاد الدكتور أحمد بهاء الدين رئيس قطاع مياه النيل بأن القطاع قد انتهى من صيانة المعدات الميكانيكية الخاصة بالمشروع المصرى الأوغندي لمقاومة الحشائش المائية بالبحيرات العظمى في أوغندا تمهيدا لدراسة كيفية استغلال هذه المعدات الميكانيكية والبحرية ، إلى جانب الانتهاء  في يونيو 2019 من  المشروع التجريبي لإدارة الحشائش المائية في المواقع الضحلة في بحيرة كيوجا وألبرت ، بمبلغ 230 الف دولار  والذى يقوم على فكرة تطبيق المقاومة اليدوية للحشائش المائية بمنطقين رائدتين علي بحيرتي كيوجا و البرت كحل مستديم لمشكلة مهاجمة هذه الحشائش لشواطئ هذه القرى والحد من قدرة المقيمين بها على الحصول على احتياجاتهم اليومية من مياه الشرب وكذلك تقييد حركة قوارب الصيد بها وصعوبة خروجها  وعودتها يومياً وقد وفر المشروع أيضاً للمنتفعين عدة وسائل للاستفادة من جزء من هذه الحشائش المائية الناتجة عن عملية الصيانة وذلك عن طريق إنتاج البيوجاز والسماد العضوي كحافز لهم على استمرار أعمال الصيانة بعد انتهاء المشروع، وتم تنظيم ورشة العمل الختامية للمشروع في يونيو 2019 بحضور السيد وزير الزراعة والثروة الحيوانية والأسماك الأوغندي.

 

واضاف الدكتور بهاء الدين ... بأنه فى اطار مذكرة التفاهم مع وزارة المياه والبيئة الأوغندية  الموقعة  في 12 يناير 2010 فقد تم  البدء في تنفيذ مشروع إنشاء 5 سدود حصاد مياه الأمطار في أوغندا للاستفادة منها في الشرب والاستخدامات المنزلية وللثروة الحيوانية والذى يتكون من محطات لخزانات أرضية لتجميع مياه الأمطار وتحتوى كل محطة على حوض للترسيب للتخلص من المواد العالقة وخزان الحصاد سعة عشرة ألاف متر مكعب (10.000م3) وعدد إثنين (2) وحدة ضخ وغرفة لوحدات الضخ وعدد إثنين (2) خزان عالي من البلاستيك سعة الواحد عشرة أمتار مكعبة (10م3) وشبكة من المواسير مختلفة الأقطار ووحدات توزيع المياه وأحواض لشرب الماشية وسور بارتفاع 1,5 متر من الأسلاك الشائكة حول حوض التخزين والترسيب وغرفة وحدات الضخ والخزانات العلوية ومزود ببوابة رئيسية لدخول المعدات. كما يجرى حالياً التجهيز للمرحلة الثانية من مشروع درء مخاطر الفيضان بمقاطعة كسيسي والذي تم الانتهاء من المرحلة الأولى منه في فبراير 2018 والذي ساهم هذا المشروع في انقاد المنطقة من كوارث محققة حيث ساهمت الأعمال المنفذة في حماية الأرواح والممتلكات بمنطقة كاسيسى بغرب أوغندا فضلاً عن الإمكانية المستقبلية لاستغلال مياه الفيضان التي كانت تهدر وتتسبب في خسائر مادية وبشرية لقاطني منطقة.   وتهدف المرحلة الثانية إلى استكمال أعمال الحماية علاوة على أعمال تنموية أخرى مثل تأهيل مأخذ لمياه الشرب والحفاظ على التربة من الأكل وحماية جوانب النهر وإنشاء شبكة رصد هيدرولوجى على مجرى النهر.

 

وفي إطار مشروعات التعاون مع الكونغو الديمقراطية وأثيوبيا أشار الدكتور بهاء الدين إلى متابعة دراسة الطلبة الوافدين بمنح دراسية ضمن مشروعات التعاون الثنائى مع كلا البلدين حيث تم إيفاد طالب من دولة أثيوبيا لنيل درجة الدكتوراه بكلية الهندسة بجامعة القاهرة كذلك طالب كونغولي لنيل درجة الماجستير بكلية الهندسة جامعة القاهرة. . لافتاً إلى التنسيق مع دولة غينيا كوناكرى لتوقيع مذكرة تفاهم للدعم الفني في إدارة الموارد المائية والتدريب وبناء القدرات. وزيارة وفد مصري من مختلف التخصصات إلى جمهورية غينيا (كوناكرى ) لبحث سبل الدعم الفني لمشروع سد فومى الكهرومائي بحوض نهر النيجر خلال الفترة من 9-19 أكتوبر 2019.وإجراء العديد من المباحثات الثنائية مع العديد من وزراء الدول الأفارقة على هامش أسبوع القاهرة للمياه 2019 ومنهم وزير المياه والصرف الصحي والرى الكيني ووزير المياه البوروندى.

تجدر الإشارة إلى زيارة لجنة فنية إلى أوغندا لتفقد مواقع المرحلة الثانية من مشروع درء مخاطر الفيضان بمقاطعة كسيسي بغرب أوغندا خلال مارس 2019 ، مع عقد ورشة العمل الختامية لمشروع إدارة الحشائش المائية بالمواقع الضحلة في بحيرتي كيوجا وألبرت في أوغندا خلال الفترة 31 مايو -1 يونيو 2019 ، وكذلك استقبال الكوادر الفنية من دول حوض النيل ضمن دبلومة معهد بحوث الهيدروليكا والقاء محاضرات عن تاريخ التعاون مع دول حوض النيل في  يونيو 2019 ، والمشاركة في معرض ويربيكس في كينيا الذى عقد خلال الفتر ة 11-13 نوفمبر 2019.وأيضاً المشاركة في فعاليات الأسبوع الخامس للبنية التحتية والذى عقد في القاهرة خلال الفترة 24-29 نوفمبر 2019.

هذا وقامت الادارة المركزية للتعاون الخارجي بالاعداد و التنسيق والمشاركة في العديد من المحافل الدولية وتنظيمها لتقوية العلاقات الاقليمية مع دول القارة الافريقية بالاضافة الى مشاركتها في المحافل الدولية والعربية والاسلامية وكذلك اعداد سرد تاريخي وانشاء قاعدة بيانات لتلك الاجتماعات والمحافل  لدعم التنسيق المؤسسي لتلك المحافل، وفيما يلي اهم انشطة الادارة المركزية للتعاون الخارجي خلال عام 2019.و تمثل الادارة المركزية للتعاون الخارجي وزارة الموارد المائية و الري على المستوى الفني في مجلس وزراء المياه الافارقة, و مجلس وزراء المياه العرب, و الاتحاد من اجل المتوسط, و برنامج تطوير البنية التحتية الافريقيا PIDA.

  كما شاركت الادارة المركزية للتعاون الخارجي في اجتماعات الدورة العادية الثانية للجنة الفنية المتخصصة للنقل والبنية التحتية عبر القارية والإقليمية والطاقة والسياحة خلال الفترة 14-18 إبريل 2019 بالقاهرة.والمشاركة في اجتماعات اللجان الفنية للنقل وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والطاقة والاجتماع الحادي عشر لوزراء البنية التحتية خلال الفترة من 17-21 يونيو 2019 في نيروبي – كينيا.والمشاركة في المؤتمر الثاني لحوار السياسات لتيسير تنفيذ برنامج تطوير البنية التحتية في أفريقيا “PIDA”  خلال الفترة 24 – 26 سبتمبر 2019 في مدينة مالابو – غينيا الاستوائية بحضور نقاط الاتصال الوطنية وممثلين آخرين عن الدول أعضاء الاتحاد الأفريقي وممثلي بعض جهات التمويل والمؤسسات  (الوكالة الألمانية للتنمية “GIZ” ،ِAUDA-NEPAD، بنك التنمية الأفريقي) وقد تكوّن الوفد المصري من نقاط اتصال وممثلي وزارات (الكهرباء والطاقة المتجددة – الموارد المائية والري – الطيران المدني) حيث تم التعريف بأهم التطورات لمشروعات البيدا، و إعطاء صيغة مؤسسية للاستراتيجية المالية للبيدا بالإضافة إلي وضع شكل محدد لمساهمات الدول في مرفق إعداد مشروعات البنية التحتية التابع للنيباد وآلية توصيل الخدمات التابع للبيدا. وكذلك المشاركة في ورشة العمل الفنية المعنية بمراجعة المرحلة الثانية من برنامج تطوير البنية التحتية في أفريقيا والتي عقدت في اثيوبيا في الفترة من 14-15 نوفمبر 2019. حيث ساهمت الادارة المركزية للتعاون الخارجي في تغييرالمعايير المطروحة للمرحلة الثانية من برنامج PIDA  لتشمل ضرورة توافق كافة الدول المعنية بالمشروعات كشرط لقبولها ضمن البرنامج. كما طوعت المعايير حتى تنطبق على مشروع الممر الملاحي بين بحيرة فيكتوريا و البحر المتوسط. وتم التوافق على معايير نهج الممرات المتكاملة كمنهجية رئيسية و مبتكرة و التوافق علي معايير اختيار مشروعات المرحلة الثانية من برنامج   PIDA (PIDA PAP 2) من 2021 إلى 2030 تمهيدا لرفعها إلى رؤساء الدول الافريقية بعد اقرارها من السادة وزراء البنية التحتية.مع المشاركة في أسبوع البيدا بالقاهرة في الفترة من 25 – 29 نوفمبر 2019 بمشاركة الوزارة على ثلاث محاور وهي محور بناء القدرات ( قطاع التدريب بالمشاركة مع المركز القومي لبحوث المياه)ومحور الصيانة والتشغيل (مشروعات التعاون الثنائي) ومحور المشروعات متعددة القطاعات (مشروع الممر الملاحي- إدارة التعاون الخارجي)، وتم المشاركة بعدد من العروض التقديمية والتي تنقل خبرات الوزارة في التنمية والسعي لتطوير بنية تحتية اقليمية افريقية تعمل علي التكامل الاقتصادي وتحقق اهداف التنمية المستدامة، وكذا خبرات وزارة الموارد المائية والري في بناء القدرات ودعم العنصر البشري من خلال عدة دورات تنظمها الوزارة لتدريب مشاركين من الدول الافريقية في مجالات عده، حيث قدم قطاع مياه النيل مشروع الممر الملاحي بين بحيرة فيكتوريا والبحر المتوسط كنموذج لمشروعات ممرات التنمية التي تتؤام مع استراتيجية الاتحاد الافريقي والقارة الافريقية وايضا أوجز عن مشروعات التعاون الثنائي بين مصر ودول حوض النيل والدعم المستمر من الجانب المصري للدول الافريقية وقدم قطاع التدريب الاقليمي بالوزارة نبذة عن ما يقدمه من دعم في بناء القدرات للدول الافريقية ودول حوض النيل.

 

وفي هذا الصدد قام المجلس الوزاري الأفريقي AMCOW بالإعداد والمشاركة في الفترة من (11-13) فبراير 2019 فى عدة فعاليات متتابعة تحت رعاية مجلس وزراء المياه الأفارقة بالعاصمة الرواندية – كيجالي  وذلك على النحو التالى: ورشة عمل تشاورية بشأن الخطة الاستراتيجية التنفيذية للأمكاو (11 فبراير 2019) - إجتماع اللجنة الفنية الاستشارية للأمكاو فبراير 2019) - الاجتماع الحادي عشر للجمعية العمومية للأمكاو (13 فبراير 2019). حيث نقلت مصر رئاسة اقليم شمال افريقيا إلى تونس و استمرت فى عضوية اللجنة التنفيذية للمجلس. هذا وقد تناولت اجتماعات اللجنة الفنية الإستشارية مناقشة الخطة الإستراتيجية التنفيذية الخمسية للمجلس للفترة من (2019- 2024) ، بالإضافة إلى الإنتهاء من جدول الأعمال والتقرير النهائى للجمعية العمومية الحادية عشر، كما شهد الاجتماع الحادى عشر للجمعية العمومية تسليم رئاسة المجلس من دولة تنزانيا الى دولة الجابون، بالإضافة الى توقيع التقرير النهائى للإجتماع وتوصياته، كما دعت مصر كافة الوزراء والشركاء الأفارقة الى المشاركة فى اسبوع القاهرة الثانى للمياه فى الفترة من (20-24) اكتوبر 2019.كما تلعب مصر (وزارة الموارد المائية والري) دورًا هامًا في تأسيس وتنفيذ استراتيجية مجلس وزراء المياه الأفارقة (AMCOW) (2018-2030) الذي يضم كافة الدول الإفريقية حيث ان مصر عضوا في اللجنة التنفيذية للمجلس و ذلك من خلال  العمل على دعم التعاون في مجال تخطيط و ادارة الموارد المائية على مستوى القارة و خاصة في مجال الموارد المائية المشتركة.إلى جانب المشاركة فى اجتماع اللجنة الفنية الاستشارية لمجلس وزراء المياه الأفارقة والدورة العادية الثانية عشر للجنة التنفيذية (EXCO) للأمكاو خلال الفترة من ( 18-22 ) نوفمبر 2019بأبوجا – نيجيريا وقد كان من نتائج الاجتماع طلب الجانب المصرى اصدار تقرير ربع سنوى لتقدم سير العمل بامكاو والتمكن من المتابعة الدقيقة وعدم الاعتماد علي الاجتماعات الدورية حتى يمكن إحاطة الدول بالأنشطة هذا بالإضافة إلى مناقشة اللجنة الفنية الاستشارية لعدة موضوعات أهمها الخطة الاستراتيجية التشغيلية (2020 – 2024)

وفيما يتعلق بمشروع الممر الملاحي من بحيرة فيكتوريا إلى البحر المتوسط (VICMED) ، فقد تمت المشاركة في الاجتماع الفني للمبادرة الرئاسية للبنية التحتية التي يندرج مشروع الممر الملاحي تحت مظلتها في ويندهوك – ناميبيا وذلك في الفترة من 24-25 يناير 2019 حيث تم استعراض الموقف الحالي ومخرجات المشروع على الدول المشاركة. وكذلك الاعداد لمشاركة السيد الكتور الوزير في الاجتماع الوزاري للمبادرة الرئاسية للبنية التحتية في 5 فبراير 2019 في كيب تاون بجنوب أفريقيا حيث أشاد الاجتماع بالتقدم المحرز في المشروع و أوصى باستمرار دعم الدول المشاركة و كوميسا في البحث عن تمويل للمرحلة القادمة. مع عقد اجتماع على هامش الدورة الثانية للجنة الفنية المتخصصة التابعة للاتحاد الأفريقي المعنية بالنقل والبنية التحتية العابرة للقارات والطاقة والسياحة (STC-TTIIET) في 15 أبريل 2019 بين وحدة ادارة مشروع الممر الملاحي و بنك التنمية الأفريقي (AfDB)، بغرض مناقشة إمكانيات مساهمة لجنة IPPF لتوفير التمويل المطلوب لتنفيذ دراسة الجدوى الخاصة بـالمشروع- المرحلة الثانية. وفي اطار الاعداد للخطوات المستقبلية للمشروع قامت وحدة ادارة المشروع التابعة للادارة المركزية للتعاون الخارجي بعقد زيارة الى اوغندا في الفترة من  25-26 ابريل 2019 وذلك للاجتماع مع المعنيين في اوغندا للاتفاق على انشاء وحدة اقليمية للمشروع هناك وتفقد الموقع الذي تم تخصيصه والوقوف على متتطلبات انشاء الوحدة الاقليمية, كما تلى ذلك تقديم طلب رسمي للحكومة الاوغندية للموافقة الرسمية على استضافة الوحدة بناء على مخرجات الزيارة. كما الاعداد والتنسيق لعقد دورة تدريبية بعنوان "النقل النهري الداخلي: الفرص والتحديات" لعدد 30 متدرب من دول حوض النيل خلال الفترة 9-13 يونيو  2019 بمدينة الاسماعيلية بالتعاون مع هيئة قناة السويس. و قد أشاد المشاركون بنجاح الدورة. وكذلك الاعداد و التنسيق لعقد الاجتماع الوزاري للمبادرة الرئاسية للبنية التحتية في 21 أكتوبر 2019 بالقاهرة على خلال أسبوع القاهرة الثاني للمياه، حيث تم استعراض الانجازات الخاصة بالمشروعات التي ترعاها الدول الأفريقية تحت مظلة المبادرة الرئاسية لتنمية البنية التحتية وتم التصديق على عضوية السودان كجزء من المبادرة الرئاسية – و سيتم مشاركة هذا القرار على مستوى رؤساء الدول في قمة الاتحاد الإفريقي 2020، وتم إدراج مشروع الطريق السريع (أبيدجان – لاجوس) تحت مظلة المبادرة والذي قدمته كوت ديفوار في اجتماع فريق العمل الفني الذي عقد في أبيدجان، بالإضافة الي تقديم مقترح ان تستضيف الجزائر لاجتماعي فريق العمل الفني والوزاري لعام 2020.

وفي إطار مبادرة حوض النيل فقد تم الاعداد و التنسيق للمشاركة في احتفالية يوم النيل الإقليمية لعام 2019 والتي تم عقدها يوم 22 فبراير 2019 بكيجالي رواند (شارك السيد السفير مصر بدولة تنزانيا). والاعداد و التنسيق لمشاركة وفد مصري من الباحثين بالمركز القومي لبحوث المياه و وفد من وزارة الكهرباء و الطاقة المتجددة في أسبوع المياه و الطاقة بأثيوبيا تحت عنوان " تنمية قطاعات المياه والطاقة لأفق الأمل الجديد في إثيوبيا" و ذلك خلال الفترة من (17- 20) يونيو 2019 بأديس أبابا – إثيوبيا.والاعداد و التنسيق لمشاركة السيد الدكتور رئيس قطاع مياه النيل في  الاجتماع السابع والعشرون لمجلس وزراء دول حوض النيل يوم 29 نوفمبر 2019 العاصمة الكينية نيروبي و ذلك لتأكيد الموقف المصري من التجميد بأنشطة مبادرة حوض النيل.

وعلى المستوى الارومتوسطي والدولي - الاتحاد من أجل المتوسط(UFM) فقد تمت المشاركة في اجتماع مجموعة عمل الترابط بين المياه والعمالة والهجرة WEM  خلال الفترة من (15-16) ابريل 2019 بمدينة روما – ايطاليا والمشاركة فى الاجتماع العاشر لمجموعة خبراء المياه الدوليين WEG10 خلال الفترة ( 13-14) يونيو 2019  في بروكسيل، حيث تلاحظ خلال المناقشات الصدى الجيد الذي أحدثة أسبوع القاهرة الأول للمياه .والمشاركة فى ورشة العمل الأولي للحوار السياسي الإقليمي الخاصة بتحقيق الهدف السادس من أهداف التنمية المستدامة SDG6 وأهداف التنمية الأخرى SDGs ذات الصلة بإقليم البحر المتوسط يوم  ٢٦ يونيو ٢٠١٩  بمدينة روما – إيطاليا حيث قدمت ممثلة وزارة الموارد المائية والرى عرضاً توضيحياً يعرض الوضع المائى الحالى فى مصر وأهم التحديات التي تواجه قطاع المياه وتحقيق الهدف السادس من أهداف التنمية المستدامة وأهم الخطوات التي تتخذها مصر لمواجهة هذه التحديات بالإضافة إلي نبذة عن أوجه التعاون بين مصر ودول حوض النيل.

والمشاركة في  إجتماع " المناخ والبيئة فى منطقة المتوسط التحديات المشتركة" وذلك فى  10 أكتوبر 2019 بمدينة برشلونة بأسبانيا وذلك على هامش المنتدى الإقليمي الرابع للاتحاد من أجل المتوسط.و المشاركة والاعداد لمنتدى "حوكمة وتمويل المياه " على مدار يومي (20-21) أكتوبر 2019 على هامش أسبوع القاهرة الثانى للمياه، والذى كان بمثابة منصة للمناقشة والحوار بين مختلف الجهات الفاعلة المشاركة في قطاع المياه على الصعيدين الوطني والإقليمي، بما في ذلك الحكومات وشركاء التنمية والقطاع الخاص والمرافق ومراكز البحوث بالإضافة إلى منظمات المجتمع المدنى.وكذلك المشاركة فى المؤتمر السنوي الأول للاتحاد من أجل المتوسط بشأن التمويل والاستثمار في قطاع المياه (الشراكة بين القطاعين العام والخاص والاستدامة المالية لقطاع المياه)   روما - إيطاليا – 5 ديسمبر ٢٠١٩ ، والذى يهدف الى توفير ارشادات حول مساهمة مجتمعات المياه فى الاستجابة لتحقيق الاهداف الرئيسية فى منطقة المتوسط  ونشر ومناقشة المعرفة القائمة على الأدلة حول كيفية التغلب على تحديات الاستثمار، وتوسيع الآفاق والابتكارات حول تمويل الاسثمارات المتعلقة بالمياه، وقد عرضت ممثلة وزارة الرى أولويات مصر فيما يخص الأهداف الاستراتيجية العشرة للاستراتيجية المالية للاتحاد من أجل المتوسط للمياه، وكذلك الإجراءات التي اتخذتها الدول الأعضاء في الاتحاد من أجل المتوسط في عام 2019 والإجراءات المراد تنفيذها في عام 2020 وما بعده لتعزيز الاستدامة المالية لقطاع المياه فى مصر.

وفيما يتعلق بلجنة الامم المتحدة الاقتصادية الاوروبية UNECE فقد تمت المشاركة فى ورشة العمل السابعة للتأقلم مع التغيرات المناخية فى الأحواض العابرة للحدود خلال الفترة (29-30) أبريل 2019 والاجتماع العاشر لمجموعة العمل المعنية بالمياه والمناخ فى 1 مايو 2019 بجنيف – سويسرا حيث افضت ورشة العمل الى نتائج من أهمها  ضرورة التعاون بين الدول المتشاطئة في الأحواض العابرة للحدود والتنسيق بين القطاعات المختلفة على المستوى الوطنى، أهمية إدراج التأقلم على التغيرات المناخية  في الخطط الوطنية والاقليمية ، أن تتضمن خطط التأقلم مع التغيرات المناخية Landscape  وNWRM  ، العمل على النظر بمنظور اشمل من المياه فقط، بالإضافة إلى التعرف على الجهات التى توفر الدعم المادى والفنى لتلك المشروعات، بالإضافة إلى أهمية بناء القدرات فى مجال صياغة مقترحات مشروعات التأقلم مع التغيرات المناخية للتمكن من الحصول على تمويل لها ، وذلك عن طريق المشاركة في ورش العمل والتدريبات التى تعقد في هذا المجال.والمشاركة فى ورشة العمل العالمية بشأن تبادل البيانات والمعلومات فى الاحواض العابرة للحدود والاجتماع الخامس عشر لفريق العمل المعنى بالرصد والتقييم خلال الفترة من 4-6 ديسمير 2019 بجنيف-سويسرا حيث أفضت ورشة العمل الى بعض النتائج كان من أهمها أن الجانب المصرى أوضح أن مصر من الدول التى أنشأت مبادرة حوض النيل وتتعاون في ترتيبات التعاون مع دول الحوض وأننا ما زلنا نأمل أن NBI ومشروع CFA يمكن أن تصبح شاملة للجميع وتعكس اهتمامات جميع الدول المتشاطئة ، بما في ذلك دولة المصب مصر، والتي تعد أيضًا الأكثر عرضة لندرة المياه الحادة وتعتمد بصفة اساسية على مياه النيل بالإضافة إلى أن أمانة الـ UNECE ستقوم بتشكيل فريق عمل من الخبراء لإعداد كتيب عن Water Allocation بناءً على الممارسات الحالية التي تغطي الجوانب الرئيسية للتوزيع العادل والمستدام للمياه في السياق العابر للحدود (سواء المياه السطحية أو المياه الجوفية).

وفي إطار التعاون مع منظمة التعاون الإسلامي فق شاركت الادارة المركزية للتعاون الخارجي في  الاعداد لدورة تدريبية في مجال إدارة الموارد المائية المتكاملة خلال الفترة من (20-24) أكتوبر 2019, كما شاركت في برنامج الدورة بعرض مشروع الممر الملاحي بين بحيرة فيكتوريا و البحر المتوسط و ذلك على هامش عقد فعاليات أسبوع القاهرة للمياه 2019 حيث شارك أكثر من 20 مشارك من 11 دولة من بينهم ممثلين من دول أفريقية

وفي اطار التعاون مع مجلس وزراء المياه العرب شاركت الادارة المركزية للتعاون الخارجي ضمن وفد رسمي برئاسة السيد الدكتور/الوزير المؤتمر الثاني للأراضي و المياه كما شاركت الادارة المركزية للتعاون الخارجي للاعداد و المشاركة في الاجتماع الوزاري المشترك  الأول لوزراء المياه و الزراعة العرب و قد شاركت به كافة دول شمال افريقيا و ذلك خلال الفترة من (31 مارس – 4إبريل) 2019 بمقر جامعة الدول العربية.ومثلت الادارة المركزية للتعاون الخارجي الوزارة في الاجتماع ال18 للجنة الفنية العليمة الاستشارية للمجلس الوزاري العربي للمياه و ذلك للاعداد لاجتماع الدورة الحادية  عشر لمجلس الوزاري العربي للمياه و التي تم عقدها خلال الفترة من ( 23-27) يونيو 2019 بمقر جامعة الدول العربية و ذلك لمتابعة تفعيل قرارات المجلس.كما أعدت و شاركت الادارة المركزية للتعاون الخارجي للاجتماع الأول للجنــة رفيعة المستوى المشــتركة للميــاه والزراعــة فــي المنطقــة العربيــة خلال الفترة من 23-24 أكتوبر 2019 تحت عنوان "نحــو آليــات أكثــر اســتدامة لتخصيــص مــوارد الميــاه فــي المنطقــة العربيــة" كخطــوة أولــى لتنفيــذ قــرارات الاجتمــاع الــوزاري المشــترك للمجلس الوزارى العربى للمياه والزراعة وإعلان القاهرة بشــأن تنســيق موضوعــات الأمــن المائــي والغذائــي فــي المنطقــة العربيــة الذى انعقد فى القاهرة 4 ابريل 2019.كما أعدت و شاركت الادارة المركزية للتعاون الخارجية للاجتماع الخاص باللجنة الثلاثية (مصر – السودان – السعودية) لمناقشة التعاون العربي في إستغلال الموارد المائية المشتركة وذلك يوم 22 أكتوبر 2019 بالقاهرة على هامش فعاليات أسبوع القاهرة للمياه 2019.كما شاركت الادارة المركزية للتعاون الخارجي في الاجتماع الخاص بشبكة خبراء المياه العربية تحت الاحتلال و ذلك يوم 22 أكتوبر 2019 بالقاهرة على هامش فعاليات أسبوع القاهرة للمياه 2019.

وفما يخص التعاون الاقليمى فقد تمت المشاركة في الاعمال الخاصة بمفاوضات سد النهضة الاثيوبى والتي تشمل الاعداد والمشاركة في اجتماعات اللجنة البحثية العلمية المستقلة- الاجتماعات الوزارية- اعداد الدراسات الخاصة بتاثير سد النهضة على مصر (الموارد المائية – الكهرباء- التاثيرات الاقتصادية والاجتماعية) – اعداد مذكرات للجنة العليا لمياه النيل ورئاسة الجمهورية في هذا الخصوص. والاعمال الخاصة بالهيئة الفنية الدائمة المشتركة لمياه النيل والتي تشمل اعمال متابعه تشغيل وصيانة وتطوير محطات القياس على نهر النيل وروافده – متابعه موازنات الخزانات بالسودان والسد العالى وخزان اسوان – مقاومة نبات الهايسنت – دراسة مستقبل خزان جبل أولياء- تطوير أنشطة الهيئة.فضلا عن متابعه والاشراف على اعمال الإدارة المركزية لشئون الرى المصرى بالسودان والتي تشمل تشغيل ومتابعة محطات الرصد الهيدرولوجية - إعادة تاهيل الاستراحات وحلة الغفراء – إحلال وتجديد ابار صرف صحى- توريد وتركيب كاميرات لمبنى التفتيش العام – تاهيل مبنى مخازن وتفتيش الشجرة – صيانه الوحدات النهرية - متابعه القضايا الخاصة بالعاملين – التنسيق مع الرى السودانى والاعداد والمشاركة فى اعمال لجنة الانتداب للعمل بالإدارة المركزية لشئون الرى المصرى بالسودان- الإدارة العامة للتعاون الثنائى بجوبا- الإدارة العامة لخزان اوين باوغندا – الهيئة الفنية الدائمة المشتركة لمياه النيل.

مع الاعداد والمشاركة في الاجتماعات والاعمال الخاصة بشعبة المصادر المائية.