الإثنين, 16 آذار/مارس 2020 15:30

ورشة عمل حول تحديث و مراجعة مواصفات الاعمال المساحية

 

وزارة الري تنظم ورشة عمل حول " تحديث ومراجعة مواصفات الأعمال المساحية والخرائط "

تحت رعاية الدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري إفتتح الدكتور رجب عبدالعظيم وكيل الوزارة والمشرف على مكتب الوزير فاعليات  ورشة العمل الخاصة " بتحديث ومراجعة مواصفات الأعمال المساحية والخرائط " والتى جاءت في مجلدين كاملين قامت بهما اللجنة المشكلة بالقرار الوزاري رقم ٦٠٩٢ لسنة ٢٠١٩ برئاسة المهندس علي عبد المجيد منوفي رئيس مجلس إدارة الهيئة المصرية العامة للمساحة وعضوية المختصين من هيئة المساحة المصرية والمساحة العسكرية ونخبة من أساتذة الجامعات والمعاهد البحثية وشركات القطاع الخاص التي تعمل في مجال المساحة

وأثنى الدكتور رجب على ما بذلته اللجنة من جهد سيستفيد منه كل المهتمين بالشأن المساحي وقدم للجنة ورئيسها الشكر على ما تم انجازه في زمن قياسى ، كما وجه بضرورة الاستفادة من الأجهزة والتقنيات الحديثة في هذا المجال لرفع كفاءة العمل بالهيئة وتشجيع ، وتدريب العاملين بالهيئة على الاستفادة من هذه التقنيات ، كما أشار سيادته للنموذج الناجح بمركز التنبؤ بالفيضان التابع للوزارة بما وصل اليه من كفاءة في تقدير الأمطار المتوقعة بعد تنفيذ العديد من النماذج الرياضية والوصول الى أفضل نموذج بما ساهم في التنبؤ بشكل دقيق بالموجه الأخيرة من الأمطار والسيول التى تعرضت لها البلاد.

وأشار المهندس علي منوفي رئيس الهيئة المصرية العامة للمساحة  الى مراحل عمل اللجنة والجهد المبذول من الجهات المشاركة وما إعتمدت عليه اللجنة من معايير ومواصفات فنية معمول بها في صناعة وإنتاج الخرائط المساحية عالمياً وكذلك أحدث أجهزة الرفع المساحي وذلك للوصول لأعلى معدلات الدقة في القياسات وتقليل نسبة الخطأ بإستخدام أحدث أجهزة الرصد المساحي وبذلك يكون إنتاج الخريطة في هذه الحالة لها شكل موحد طبقا للمعايير الموضوعة وأشار سيادتك الى ان الهيئة هي المرجعية الأولى في صناعة وإنتاج الخرائط بمقايسها وتصنيفاتها المختلفة  بإعتبارها الجهة المنوط بها  إنتاج الأعمال المساحية .

واضاف المنوفى أنه لا يجوز  إنتاج  خريطة في أي جهة إلا بعد التنسيق مع الهيئة وإعتمادها في ضوء المواصفات والمعايير الفنية التي وضعتها اللجنة مع إلزام الجهة المنتجة للخريطة بإيداع نسخة بالهيئة لإستخدامها في جهات أُخرى عند طلبها وكذلك أعمال الرفع المساحي لا تتم إلا من خلال المواصفات الموضوعة .

وتجدر الإشارة الى انه تم  تقديم شهادات التقدير لأعضاء اللجنة تكريماً للجهد المبذول طوال الفترة الماضية. 

وجدير بالذكر ان الهيئة المصرية العامة المساحة قامت بالمساهمة فى العديد من المشروعات القومية مثل:

- رفع الاعمال المساحية لحوالي ثلاثة عشر ألف فدان لمحطة الضبعة النووية .

- المشاركة في المشروع القومي للطرق ٢٠٣٠ بتنفيذ كل الأعمال المساحية مثل (محور روض الفرج وشبرا بنها الحر والدائرى الاوسطي والمحاور المرورية علي النيل لربط شرق النيل بغربه).

- القطار الكهربي الذي يبدأ من مدينة السادس من اكتوبر وينتهي بالعاصمة الادارية الجديدة.

- كارت الفلاح وباستخدامه يتم وصول مستلزمات الانتاج للفلاحين دون وسيط للقضاء علي ظاهرة محتكري الاسمدة وخلافه من مستلزمات الانتاج  وتم الانتهاء من ٥ محافظات حتى الان كمرحلة اولى وجاري استكمال باقي المحافظات

- حصر املاك الري والصرف وطرح النهر والاوقاف

- اعمال الرفع المساحي لمثلث ماسبيرو للانتهاء من ظاهرة العشوائيات ومثلث بشتيل بالجيزة لربط شبكة الطرق والسكك الحديدية بالشمال والجنوب.

- مركز التدريب وفروعة الاربعة المنتشرة علي مستوي الجمهورية لتنمية مهارات العاملين بالهيئة ومن يرغب من الجهات التابعة للوزارة أو لمن يرغب من الخارج والمهتمين بالشأن المساحي.

- مطابع الهيئة لطباعة كل المطبوعات الحكومية بصفة عامة ومطبوعات الهيئة بصفة خاصة اضافا الي امكانية طباعة اي مطبوعات لحساب الغير.

كما تفضل الدكتور / رجب عبد العظيم وكيل الوزارة والمهندس علي منوفي رئيس الهيئة  بافتتاح معرض الاجهزة المساحية علي هامش ورشة العمل حيث قدمت الشركات التي تعمل في الشأن المساحي أحدث الاجهزة المساحية والتقنيات المستخدمة حالياً والتي تعمل بالإتصال بالاقمار الصناعية للوصول الى اعلى مستويات الدقة في القياس المساحي ، ووجه الدكتور / وكيل الوزارة بقيام الهيئة بدراسة تلك التقنيات والاستفادة منها.