الأحد, 07 نيسان/أبريل 2019 19:12

اجتماع لجنة إيراد النهر

- استعراض الموقف المائي على مدار الأعوام الماضية منذ عام 1996 وحتى الآن

- تحديث خرائط زمامات زراعات الأرز بالإدارات العامة للرى

- مناقشة موقف مخالفات وغرامات زراعات الأرز

عقدت لجنة إيراد نهر النيل إجتماعها برئاسة السيد الدكتور / محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري وبحضور قيادات الوزارة للتعرف على موقف فيضان النيل على مدار الأعوام السابقة، وتأثيره على إجمالي الموارد المائية في مصر،وأيضا لمتابعة مؤشرات موسم الأمطار بحوض النيل حيث يتضح أنه من المتوقع أن يكون موسم الأماطار أقل من المعدل  وما يتطلبه ذلك من تنفيذ آليات إدارة وتوزيع المياه بحيث تفى بأغراض الاستخدامات المختلفة، وكذلك الإجراءات المطلوبة لتأهيل ورفع كفاءة وإحلال وتجديد المنشآت المائية. وتقوم أجهزة الوزارة المعنية بالتنبؤات بمتابعة ورصد الأمطار من خلال البيانات والنماذج الرياضية بالوزارة فى ظل أنه من المبكر الاعلان عن حجم الفيضان المتوقع هذا العام.

وخلال الاجتماع تم استعراض فيضان النيل والإجراءات التي يتخذها قطاع مياه النيل من رصد وتحليل وتقييم لحالة الفيضان، على مدار الأعوام المختلفة واستقراء النتائج واستخلاص التنبؤات بفيضان النيل كمورد رئيسي للمياه في مصر.وأيضا كميات المياه المتوقع وصولها حتى نهاية العام المائي الحالي ومدى استيفائها للأغراض المائية المختلفة.

واستعرضت اللجنة أيضًا، الموقف المائي على مدار الأعوام الماضية منذ عام 1996 وآليات الإدارة التى اتخذها قطاع توزيع المياه للوفاء بتوصيل المياه لكافة الاستخدامات المقررة فى ظل تحديات نقص المياه وزيادة الفجوة بين الموارد والاستخدامات المائية.

كما استعرضت اللجنة التقدم فى أعمال تحديث خرائط زمامات زراعات الأرز بالإدارات العامة للرى المختلفة حيث تم عقد مقارنات بين الزمامات المقررة والفعلية بكافة المحافظات وتم التأكيد على أن تلك الخرائط تعتبر وسيلة آلية لتقييم ومتابعة مساحات الأرز المزروعة  المقررة والمخالفة وكذلك تعتبر وسيلة دعم اتخاذ قرار يستعين بها متخذ القرار فى توجيه السياسات بالوزارة فى ضوء السياسات العامة للدولة.

كما قامت اللجنة بمناقشة موقف مخالفات وغرامات زراعات الأرز وقد تم اتخاذ حزمة من الإجراءات اللازمة للحفاظ على مواردنا المائية من الهدر والاستخدامات الجائرة الغير مخصصة ضمن خطط وزارة الموارد المائية والري للحفاظ عليها

وتم التوجية لرؤساء الهيئات والمصالح والقطاعات بالوزارة بالمتابعة المستمرة لإدارة المياة والمرور بشكل مستمر على شبكة الترع والمصارف وتطهيرها وازالة الحشائش المائية إستعدادا لموسم أقصى الإحتياجات وكذلك متابعة حالة الجسور والمعدات ومحطات الطلمبات والتأكد من جاهزيتها.

وفى ختام الاجتماع أكد الدكتور عبد العاطي على عزم الوزارة وقياداتها على المضى قدما نحو تنفيذ الخطط التى تم إعدادها لترشيد الاستخدامات وتنمية الموارد المائية وأيضا أهمية المتابعة والتحكم في إدارة مياه النيل على أكمل وجه للحفاظ عليها في ظل مفهوم الإدارة المتكاملة بين أجهزة الوزارة والوزارات الأخرى ذات الصلة.