الأحد, 29 أيلول/سبتمبر 2019 13:31

نشرة صحفية

 

تناولت بعض وسائل الاعلام شكوى بعض  المنتفعين من القرار الوزارى رقم (280) الصادر بتاريخ 1/8/2018  بشأن " تحديد فئات مقابل الانتفاع بالأملاك العامة ذات الصلة بمنافع وزارة الموارد المائية والرى وخصوصاً البند الخاص  بفئات مقابل الانتفاع لأغراض البناء" 

حيث ذُكر أن مقابل الانتفاع السنوي للمتر الواحد 120 جنية وهو مخالف للحقيقة حيث أنه يبلغ من 1الى 2 جنية شهريا عن المتر

 وفى هذا الصدد توضح وزارة الموارد المائية والري النقاط التالية:

اصدار قرارات وزارية من وزارة الموارد المائية والري هو تطبيق لقانون الري والصرف رقم 12 لسنة 1984 ولائحته التنفيذية والذى خول للوزارة مسئولية الحفاظ على الأملاك العامة التي تقع تحت ولايتها

وفيما يخص ما أثير تحديداً عن قيمة مقابل الانتفاع لأغراض البناء فإنه يعتبر من أسوأ أشكال استغلال منافع الري والصرف هو الاستغلال بالبناء إذ ان الانشطة الأخرى هي أنشطة مؤقتة يسهل ازالتها في حال الاحتياج للمنافع المستغلة في أغراض تتعلق بالري والصرف , أما الاستغلال بالبناء فإنه من الصعب جداً التعامل معه في حال وجود حاجة للمساحات التي يتم البناء عليها وقد حدد القرار الوزاري رقم (280) الصادر بتاريخ 1/8/2018 ( مرفق  القرار ) قيمة مقابل الانتفاع لأغراض البناء بفئات تتراوح بين (1 جنيه للمتر الى 2 جنيه للمتر المسطح شهرياً) على حسب الموقع وهى قيمة زهيدة جداً لا تقارن بالقيم السوقية للإيجارات , كما غلظ القرار المشار اليه عقوبة التعدى على الأملاك العامة بالبناء بحيث تكون عشرة أضعاف القيم  المشار اليها ( وجارى مراجعة هذا القرار)  وذلك للحد من التعدى على الأملاك العامة

وتجدر الإشارة الى ان الشكاوى التي اشير اليها عن وجود مبانى منذ فترات طويلة فإن التعدى على المال العام يبقى تعدى حتى وان كان منذ فترة طويلة وتبقى مسئولية الدولة قائمة في الحفاظ على المال العام مهما تقادمت المخالفة.

وتجدر الإشارة إلى ان الوزارة حريصة على توضيح ما أثير فى وسائل الاعلام حتى تكون الصورة واضحة للرأي العام وتجنب أى لغط أو سوء فهم لقراراتها