مهندس عزيز يوسف سعد

مهندس عزيز يوسف سعد
الفترة من 1972 الى 1974
مولده و نشأتة :- 
من مواليد عام 1914
كان أول دفعتة بقسم الرى عند تخرجة من كلية الهندسة عام 1938

 

أهم المناصب التى تولاها :- 

عين مهندسا بوزارة الاشغال العمومية فور تخرجة 
تنقل بين وظائف الوزارة فى مواقع مختلفة حتى عين مديرا عاما للجهاز التنفيذى لمشروعات التوسع على مياه السد العالى عام 1986 و قد اشرف على الدراسات و التصميمات العديدة التى قام بها الجهاز ووضع الخطط و البرامج للتوسع الزراعى و تحديد مواقع المشروعات و أولويتها 
فى عام  1970 عين وكيلا لوزارة الرى لشئون الدراسات و البحوث الفنية فى نفس الوقت تولى شئون المشروعات بالوزارة بإعتبارة مهندس مشروعات من الطراز الاول و كانت اكثر خدماتة فى الوزارة حول هذا المجال و قد اعطى اهتماما كبيرا لمشروعات الرى بشرق و غرب الدلتا و منها الصالحية وواحة المنايف و النوبارية كما اشرف على دراسات تحويل البحيرات فى شمال الدلتا الى بحيرات عذبة 
قام بالاشراف على تعويم اكبر سحارة تحت رياح البحيرة لصرف المياه الزائدة عن حاجة 70 ألف فدان من أراضى القطاع الجنوبى للتمرير فى النيل 
عين وزيرا للرى من 1972 إلى 1974 فى وزارتى عزيز صدقى و انور السادات و قد تصدى على الفور لإصلاحات إدارية كى تستطيع الوزارة تحقيق أهدافها الجديدة من ناحية التصدى لظاهرة انتشار الحشائش المائية و التعديات على جسور الترع و الممتلكات العامه للرى 


أهم الانجازات التى قام بها :-

قرر قبول اول دفعة للثانوية العامه بمعهد المساحة و ذلك لخلق كوادر فنية إدارية يمكنها معاونة مهندسى الرى فى الاشراف على اعمال الرى و الصرف و ضبط التعديات التى تزايدت و اصبحت تهدد المرافق بخطر حسيم 
كما قام بتدعيم الوظائف العليا لتوزيع المسئوليات المتزايدة على عدد اكبر من هذة الوظائف كما قام بتنفيذ تحويل الوحدة الصغرى الى وحدة تضلع بالمسئوليات الجديدة و بعدد اكبر من المهندسين و كذلك الوحدات التى تليها لتقابل النظام الجديد للادارات المحلية فى المحافظات و بحيث تكون كل اجهزة الرى فى المحافظة مسئولة امام زكيل وزارة محلى بدلا من مركزية الاشراف بالقاهرة 
وضع فكرة انشاء مركز البحوث المائية و الذى يعتبر من اهم الاعمال التى انجزت بعد ذلك مع معاهدة المختلفة 
أمر بإجراء حصر لعقود نزع الملكية التى تأخرت هيئة المساحةفى صرف تعويضاتها و عمل على تسهيل إجراءات صرفها 
أخرى :- 
فى عام 1974 نال وسام الجمهورية من الطبقة الاولى تقديرا لدورة الهام و خدماتة الجمة تجاه الدولة و أثناء حرب اكتوبر   
توفى فى عام 1978