mic@mwri.gov.eg 002 - 35449480

المياه

قال الله تعالى :
{ ولا تفسدوا في الأرض بعد إصلاحها }
وقــال تعالــى :
{ وأنــزلـنا مـن الســماء مــاءً طهــورا }

New-imgWater

ما هو الماء : 

الماء هو عبارة عن مركب كيميائي يتكون من ذراي هيدروجين وذرة من الأكسجين ليتكون الماء H2O هكذا تتركب قطرة المطر.فهو يتواجد بثلاث أنواع او أشكال ( سائل , بخار ، صلب ) وكميته ثابتة لاتزيد أو تنقص في التركيبة الكيميائية للقطرة وللماء قدرة قوية على إذابة المواد الكيميائية ويدخل في الكثير في الكثير من التحولات البيئية الداخلية والخارجية. كيف ينزل المطر ؟ قال تعالى ( افرأيتم الماء الذي تشربون * أأنتم انزلمتموه من المزن ام نحن المنزلون * لو نشاء جعلناه أجاجا فلولا تشكرون) تأمل قليلا في هذه الايه الكريمة نجد فيها تفسيرا واضحا كيف الله عز وجل ينزل الماء من السحاب ليكون صالحا للشرب والاستعمال ويعود مرة أخرى ليكون السحاب بفعل التبخر والتكاثف لبخار الماء وهكذا وهذا العملية هي ما تعرف بدورة الماء في الطبيعة فكيف تبدأ الدورة المائية في الطبيعة ؟ تبدأ بتبخر الماء عند تسخن الأرض بفعل حرارة الشمس وبارتفاع الهواء إلى أعلى فيصعد بخار الماء إلى الطبقات الجو العلياء ومن ثم يتكاثف ليشكل الغيوم وبهذه المرحلة تبدءا قطرات الماء الموجودة في الغيوم بالاتحاد مع بعضها البض لتشكل قطرات اكبر مما يزيد وزنها وتصبح ثقيلة ومن ثم تسقط على هيئة مطر وهكذا وتستمر برا وبحرا وجوا دورة المياه في الطبيعة.

أهمية الماء في حياتنا  : 

  • الماء يتكون من جزيئات قطبيّة، ذرتين من عنصر الهيدروجين وذرة من عنصر الأوكسحين، تفيد خاصيّة القطبيّة للماء في قدرة الماء على إذابة العديد من الموادّ فيه.

  • يلعب الماء دور كبير في المحافظة على درجة الحرارة، سواء المحافظة على توازن حرارة جسم الإنسان أو توازن حرارة في الجو فوق اليابسة و في داخل البيئة المائيّة.

  • يدخل الماء في تكوين الخلايا في أجسام الكائنات الحيّة.

  • يساعد الماء في نقل المواد المذابة من مكان إلى مكان آخر في داخل الخلية الواحدة في أجسام الكائنات الحية، وبين الخلايا جميعها.

  • يساعد الماء في تكاثر بعض النباتات مثل السرخسيات والحزازيات، والضفادع.

  • يلعب الماء دوراً أساسيّاً في المحافظة على انتصاب النباتات العشبيّة.

  • يعتبر الماء بيئة ضرورية لحياة الكائنات البحرية.

  • الماء ضروريّ وأساسيّ في حياة الإنسان، حيث إنّنا نحتاج للماء في المحافظة على نظافتنا الشخصية ونظافة البيئة التي نعيش فيها

المياه وكوكب الأرض : 

المسطحات المائية تغطي أغلب مساحة الكرة الأرضية، حيث أنها تغطي 71 % تقريباً من سطح الأرض، و21 % فقط يابسة نعيش عليها. وبالرغم من ذلك توجد أزمة في المياه ، كيف توجد هذه الأزمة؟؟؟؟؟!!!!!

المياه المالحة تمثل أكثر من 97 % من المياه الموجودة على كوكب الأرض، بينما المياه العذبة لا تشكل سوى 2.75 % من مياه الأرض بما في ذلك 2.05 % مياه متجمدة في الأنهار الجليدية و0.68 % مياه جوفيه و0.011 % مياه سطحية في البحيرات والأنهار إن بحيرات المياه العذبة وخاصة بحيرة بايكال في روسيا ومنطقة البحيرات العظمى في تستولي على سبعة أثمان هذه المياه السطحية العذبة، وتستولي المستنقعات على باقي النسبة مع كمية صغيرة فقط في الأنهار وأبرزها نهر الأمازون.ويحتوي الغلاف الجوي على الماء بنسبة 0.04?. أما في المناطق الخالية من المياه العذبة على سطحها فتستمد المياه من هطول الأمطار لأن كثافة الأمطار القليلة تجعله يطفو على المياه الجوفية المالحة، وبشكل عام فإن معظم المياه العذبة متجمدة على شكل صفائح الجليدية..

Water2

مصادر المياه :

من مصادر المياه العذبة غير مياه الأنهار ما يلي:

ـ المياه الجوفية

ـ تحلية مياه البحار

ـ الاستفادة من مياه الأمطار في زراعة بعض المحاصيل

ـ معالجة مياه الصرف الصحي

ـ إيجاد طرق وأساليب حديثة لتجميع مياه الأمطار

ترشيد استهلاك المياه

ترشيد استهلاك المياه أحد أهم الحلول لمواجهة أزمة نقص المياه، وترشيد استهلاك المياه يعني استعمالها بالكميات المناسبة، وتقليل الفاقد من الماء، وعد الإسراف في استخدام الماء في الأغراض المختلفة ومن وسائل ترشيد استخدام المياه ما يلي:

ـ نشر الوعي الديني بأن الاسراف في أي شيء مخالف لتعاليم الاسلام، حيث يقول الله عز وجل “وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلا تُسْرِفُوا إِنَّهُ لا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ” (الأعراف:31)، ونهى الإسلام عن الإسراف في استخدام المياه حيث يروي عبد الله بن عمرو بن العاص أن رسول الله صلى الله عليه وسلم مر بسعد وهو يتوضأ فقال: ما هذا السرف؟ فقال:أفي الوضوء إسراف؟! قال: نعم وإن كنت على نهر جار.. المصدر( شرح ابن ماجه – الصفحة أو الرقم: 1/325).

ـ وكذلك نشر الوعي لدى المواطنين بأهمية ترشيد استهلاك المياه وعدم الإسراف في استعمالها.

ـ ضرورة عدم ترك مياه الصنبور مفتوحة في حالة عدم استخدامها، والاقتصاد في استعمال الماء في المنازل في الأغراض المختلفة.

ـ ضرورة الصيانة المستمرة لشبكات المياه في القرى والمدن للتأكد من سلامة المواسير .

ـ ضرورة الصيانة الدورية لشبكات الصرف الصحي.

ـ عدم تلويث المجاري المائية.

ـ ضرورة استخدام وسائل الري الحديثة في الزراعة.

ـ ضرورة الاهتمام بالبحث العلمي في مجال الزراعة.